الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قبسات ونسمات ...من كتاب ليلي بين الجنة والنار متجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الكريم
 
 
avatar

●○آلجِنسْ : ذكر
●○مڛآهُمآتـﮯ : 172
●○ تَقْييمـِﮯ : 12

مُساهمةموضوع: قبسات ونسمات ...من كتاب ليلي بين الجنة والنار متجدد   الإثنين 28 فبراير - 15:28

"
متجدد "

.. قبسات ونسمات من كتاب ليلى بين الجنة والنار , د . خالد أبو شادي




· الناس رجلان .. رجل ينام في الوضوء ,, ورجل




يستيقظ في الظلام ,, فأي الرجلين أنت ؟؟




أخي .. ما كل رقبةٍ تَحسُن فيها القلائد , ولا كلٌ نفسٍ




تستحق الفوائد , فلا تُهدِ المزكوم ريحانا , ولا تنل




السفيه برهانا , و أعيذك بالله أن تكون من هؤلاء ..




· كُلٌ يعمل على شاكلته , وكل إناء بالذي فيه ينضح ,




جميل قتله حبُّ بُثينه , وكُثيَّر قتله حبُّ عزّة , وعروة




قتله حبُّ عفراء , وقيس قتلته ليلى , و أنت من قتلك ؟!



ولاَ أدرك الحاجاتِ مثل منابر

ولا عاق منها الفوزَ مِثلُ توانِ




أخوتاه .. الدنيا بحر , والجنة ساحل , والمركب




التقوى , وكلنا على سفر ..




· لا تمد أملك إلى غير اليوم , عصفور واحد خير من




ألف على الشجرة , التفكير في الأمس انشغال بوقت




ماض وهو في حقيقته تضيع وقت ثان , أما الغد فلا




تدري تكون من أهله أو لا تكون .. فيومك يومك ,,




يومك يومك ,,






· هناك مخزون فطري عاطفي في قلب كل واحد منا ..




و إن لم يوجَّه ناحية الفضائل و أعمال الخير وما يترتب




عليها من الجنة والنعيم , استُنزِف القلب ولا بد في




عشق تجارة أو عمل أو مال , والسباق بين الجنة وما




دونها من هذا الحطام قائم اليوم على أشده , أيهم يحظى




بقلبك أولا , و أيهم يمتلك روحك قبل الآخر , ومن ظفر




وانتصر صعب عليه أن يتنازل لغريمه , عما ظفر به ,,,





· القلب تتصارع بداخله أهواء كثيرة , فإذا قوي و




أشتد أحدهما غلب القوي منهما الضعيف , و أخرج




الأعز منها الأذل , و إذا حازت الدنيا قلبك تحولت داخلك




إلى عدو , وكيف الاحتراز من عدو بين الضلوع ؟!





يتبع ,, بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الكريم
 
 
avatar

●○آلجِنسْ : ذكر
●○مڛآهُمآتـﮯ : 172
●○ تَقْييمـِﮯ : 12

مُساهمةموضوع: رد: قبسات ونسمات ...من كتاب ليلي بين الجنة والنار متجدد   الإثنين 28 فبراير - 15:30

مستلزمات السفر ..




1 – الشوق إلى الوطن :





تشتاق الروح إلى وطنها في الدنيا حين تقاسي الغربة حينا




بحثا عن رزق أو طلبا لعلم , وكثيرا ما تكون بلاد الغربة




أجمل من الوطن وأطيب منه وأكثر رفاهية وترفا , ومع




ذلك تحِنُّ النفس إلى الوطن الأول على فقره وبساطته ,




فكيف بحنينها إلى الوطن الذي في فراقها له عذابها وآلامها




وحسرتها التي لا تنقضي ؟!!





ثَقِّل فؤادك حيث شئت من الهوى



ما الحب إلا للـحبيب الأول




كم منزلٍ في الأرض يألفــه الفتى



وحـنينــه أبــدا لأول منزل





وكيف إذا كان هذا الوطن أروع وأجمل وأعلى و أغلى ,




الشبر فيها يعدل الدنيا بأسرها بل أحلى :





" موضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما فيها "





أتدرون لماذا خصَّ النبي " صلى الله عليه وسلم " السوط




بالذكر ؟!




لأن من شأن الفارس إذا أراد النزول في منزل أن يلقي




سوطه قبل نزوله إعلاما بقدومه , فإذا كان مجرَّد موضع




السوط من الجنة خيرا من الدنيا وما فيها وأنت لم تنزل بعدُ




من راحلتك إلى الجنة , فكيف إذا نزلت فيها وأقمت ...




ولعل هذا ما دفع بعض الصالحين إلى إمساك العصا ليظلوا




دوما متذكِّرين حالة السفر . قيل للشافعي : مالك تُدمن




إمساك العصا ولست بضعيف ؟ فقال : لأذكر أني مسافر ..




حملتُ العصا لا الضعف أوجب حَملًها ولا أنـــي تحــــنَّيت




على كِبَر




ولكنني ألزمـــتُ نـفــسي حمــــلها لأُعلمها أنَّ المقيم على




ســـفر




أخي ..الجنة أمامك




والشيطان خلفك ,, فإذا تقدمت ربحت وإذا تأخرت




أدركك العدو فأهلكك ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

قبسات ونسمات ...من كتاب ليلي بين الجنة والنار متجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات زهرة العلا :: طُهر ووطنْ :: {..السرآجْ آلمُنِير-
© phpBB | انشاء منتدى مع أحلى منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك الخاصة مجانيا